Giordania

الشرباتي يتوج بالميدالية الذهبية

Petra Gov - 34 min 16 sec fa
عمان 20 تشرين الاول (بترا)- احرز لاعب المنتخب الوطني للتايكواندو صالح الشرباتي، اليوم الأحد، الميدالية الذهبية ضمن منافسات وزن ...
Categorie: Giordania

بورصة عمان تغلق تداولاتها على 3ر3 مليون دينار

Petra Gov - 38 min 16 sec fa
عمان 20 تشرين الاول (بترا)- اغلقت بورصة عمان، اليوم الاحد، على تداول 2ر3 مليون سهم، موزعة على 1480 صفقة، بقيمة ...
Categorie: Giordania

الصفدي وابو الغيط يبحثان سبل تفعيل العمل العربي المشترك

Petra Gov - 39 min 1 sec fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي خلال لقائه اليوم الأحد، الأمين العام لجامعة الدول ...
Categorie: Giordania

انضمام المدرب السقار للجهاز الفني لمنتخب الشباب

Petra Gov - 55 min 19 sec fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- اعلن اتحاد كرة القدم، عن انضمام المدرب ماجد السقار للجهاز الفني لمنتخب الشباب، بدلا من ...
Categorie: Giordania

باب المشاركة بدورة المحترفين يغلق غدا

Petra Gov - 57 min 29 sec fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- اعلنت الدائرة الفنية في اتحاد كرة القدم، أن يوم غدٍ الاثنين سيكون آخر موعد لاغلاق ...
Categorie: Giordania

الملك يلتقي رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي

Petra Gov - 58 min fa
عمان 20 تشرين الأول(بترا)– التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الأحد، رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر ...
Categorie: Giordania

ورشة عن حوسبة اللغة العربية ضمن مبادرة ض

Petra Gov - 1 ora 2 min fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- نظّم مجمع اللغة العربية بالتعاون مع مؤسسة ولي العهد ضمن فعاليات مبادرة "ض"، اليوم الأحد، ...
Categorie: Giordania

الملك يستقبل رئيسة وزراء النرويج

Petra Gov - 1 ora 7 min fa
عمان 20 تشرين الأول(بترا)– استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الأحد، رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبيرغ، في ...
Categorie: Giordania

اختتام برنامج جائزة الحسن للشباب للمستوى الفضي

Petra Gov - 1 ora 11 min fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- اختتمت اليوم الأحد، فعاليات معسكر جائزة الحسن للشباب في المستوى الفضي بمشاركة 34 شابة من المراكز ...
Categorie: Giordania

وزير الثقافة يلتقي أعضاء الملتقى الأردني للخط العربي

Petra Gov - 1 ora 20 min fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- بحث وزير الثقافة الدكتور محمد أبو رمان، مع رئيس وأعضاء الملتقى الأردني للخط العربي والزخرفة ...
Categorie: Giordania

لان الحليف الامريكي متقلب.. مضاعفة التودّد السعودي إلى روسيا

Al Majd - 1 ora 23 min fa

لا يمكن النظر إلى زيارة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للسعودية باعتبارها محطّة عابرة في سياق العلاقات بين البلدين. لجهة التوقيت (وإن كانت الزيارة مجدولة منذ نحو عام)، يمكن وضعها في إطار سياسة خارجية سعودية متبدّلة. سياسة تستدعي، راهناً، تنويع العلاقات مع أكثر من شريك دولي فاعل، وسط أزمات تعيشها المملكة على أكثر من مستوى، وفي ظلّ رغبة أميركية مُعلَنة في الانسحاب من المنطقة. «الخيارات البديلة» التي لوّح بها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عقب جولته الآسيوية (شَملت الصين والهند وباكستان) في شباط/ فبراير الماضي، حين كان الغضب الغربي لا يزال في أوجه بفعل أزمة جمال خاشقجي، باتت أكثر وضوحاً، وعنوانها «الخروج» من أحادية التحالف التاريخي الراسخ مع الأميركيين، وفق ما قُرئت الزيارة سعودياً.

أما روسياً، فيمكن قراءة الزيارة، التي وصفها البعض بـ«التاريخية» وبأنها «نقطة تحوّل»، في سياق الدور المتنامي لموسكو في المنطقة، وسعيها إلى الاستفادة من الثُّغر الأميركية، لاسيما في وقت يُعاد فيه خلط الأوراق إقليمياً، في ظلّ قرار واشنطن الانسحاب من سوريا، والمشهد المُتغيّر في اليمن بعد عمليتَي «أرامكو» ونجران، واللتين أظهرتا عجزاً سعودياً عن فرض ردٍّ منسّق ضدّ إيران وحلفائها. هذا المسعى يظهر جلياً في ما يحدث بين السعودية وروسيا، على رغم نفي الرئيس التنفيذي لـ«صندوق الثروة السيادي الروسي»، كيريل ديمترييف، أن تكون بلاده تحاول من خلال ذلك ملء فراغ في المنطقة تركته أميركا، ووصفه الاستثمارات الروسية المتزايدة في المملكة والتجارة معها بأنها «بناء جسور»، وتأكيده أن «ما نفعله ليس ضدّ واشنطن. إنه في الواقع بناء شيء إيجابيّ للغاية، وبناء شيء يساعد الاقتصادين السعودي والروسي، ويبني الصداقة بين بلدينا».
الزيارة النادرة للرئيس الروسي للمملكة، والأولى له منذ 12 عاماً، برفقة وفد كبير من مسؤولي التجارة والأمن والدفاع، جرى خلالها الإعلان عن صفقات ثنائية بلغت قيمتها أكثر من ملياري دولار، إلى جانب أكثر من 20 اتفاقاً ومذكرة تفاهم في مجالات شتّى، يتصدّرها «ميثاق التعاون بين الدول المنتجة للنفط»، والذي توصل إليه الجانبان في تموز/ يوليو الماضي، ووقّعاه رسمياً أخيراً. هكذا، تحتلّ الطاقة موقعاً متقدماً في جدول تعزيز العلاقات بين البلدين، وهو ما عبّر عنه بوتين في تصريحات سبقت زيارته قال فيها إن المملكة «تُعتبر من الدول الأساسية في المنطقة، وتؤثر بحسب قدراتها ونطاق نشاطها في مجال الطاقة. ويمكن أن نعتبر العربية السعودية لاعباً ليس إقليمياً فحسب، وإنما هي لاعب دولي أيضاً، فهي تؤثر على سوق الطاقة العالمية، وبالتالي على سائر الطاقة العالمية»، في حين اعتبر ابن سلمان أن تعاون البلدين في مجال الطاقة ستكون له آثار إيجابية وسيحقّق الاستقرار. ولكن هل يمكن ملف الطاقة وحده تفسير كلّ ما يجري من مياه على خطّ موسكو – الرياض؟
أمورٌ كثيرة تبدلّت بين زيارتَي بوتين للسعودية. اهتزّت الثقة السعودية بالغرب عقب حادثة القنصلية، وما تلاها من سخط دوليّ تلاشى تباعاً بفعل مرور الوقت، والمظلة الأميركية التي احتمى تحتها ابن سلمان، وعجز الكونغرس عن فرض توجّه مناوئ للمملكة، على رغم مساعيه المتواصلة في ذلك، لا يعني هذا، طبعاً، أن الرياض تثق بموسكو (لم تولِ الأخيرة أهمية تُذكر لقضية خاشقجي)، غير أن منحى التطورات في المنطقة فرض على الأولى، ربّما، إعادة النظر في شراكاتها بعيداً عن الاعتماد الكلّي على حليف واحد، والتحوّط إزاء أي اضطرابات محتملة في المستقبل. سبقت أزمةَ خاشقجي صدماتٌ سعودية متتالية بدأت في عام 2011، مع تخلّي الغرب عن حليفه القديم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والتوقيع لاحقاً على الصفقة النووية مع إيران في إطار مجموعة «5+1» عام 2015، ما خلق لدى المملكة شعوراً بأن البيت الأبيض (باراك أوباما حينها) بدأ يفقد اهتمامه بالمنطقة. ومع انتخاب دونالد ترامب الذي اختار الرياض كأول محطة رئاسية خارجية له في أيار/ مايو 2017، عادت العلاقات التي يحكمها المال وأمن النظام إلى مسارها، وتم الإعلان عن صفقات بقيمة عشرات المليارات من الدولارات، إلا أن تلك العودة لم تبدّد شعور المسؤولين السعوديين بالفزع من مقاربة ترامب غير المتوقّعة تجاه المنطقة. ولعلّ وصف السفير السعودي لدى المملكة المتحدة، خالد بن بندر، العدوان التركي في شمال شرق سوريا بأنه «كارثة»، واعتباره أن «روسيا غالباً ما تتفهّم الشرق بشكل أفضل من الغرب»، يجلّيان بوضوح الشعور المذكور.
حظيت زيارة الرئيس الروسي للسعودية بحفاوة بالغة على أعلى المستويات، علماً أنها جاءت بعد أخرى «تاريخية» قام بها الملك السعودي إلى موسكو في عام 2017. بحسب مسؤول روسي، هي «شراكة طبيعية»، لأن «كبرى الدول المصدّرة للنفط في العالم تتعاون لتحقيق الاستقرار في الأسواق». لكن أهمية هذه الصداقة المزدهرة لا يمكن حصرها في المحادثات حول النفط، تماماً كما لا يمكن التغاضي عن أن روسيا، قبل كل شيء، حليف وثيق لأعداء السعودية. من هنا، يمكن اعتبار زيارة بوتين بمثابة «انقلاب» دبلوماسي جيّد التوقيت، وضع الرئيس الروسي مجدداً في مركز الجغرافيا السياسية للمنطقة. أما من الجانب السعودي، فقد يكون الاحتفاء بسيد الكرملين بمثابة جرس تحذير للولايات المتحدة، على رغم الحلف التاريخي الذي لا يمكن كسره بين البلدين. فالقلق في شأن التزام واشنطن تجاه المنطقة يدفع الرياض إلى التلويح بالبحث عن صداقات أكثر موثوقية وأقلّ كلفة. وهذا ما عبّر عنه مسؤول سعودي تحدّث إلى «بي بي سي»، أخيراً، بالقول إن «أيام شريك استراتيجي واحد للمملكة قد ولّت بالفعل».

Categorie: Giordania

بيروت: استمرار الاحتجاجات الشعبية في لبنان

Petra Gov - 1 ora 25 min fa
بيروت 20 تشرين الاول (بترا)- احتشد اكثر من 5ر1 مليون لبناني، اليوم الأحد، وسط بيروت والساحات الكبرى في سائر المحافظات، ...
Categorie: Giordania

طريفة يلتقي سفيرة الاتحاد الأوروبي

Petra Gov - 1 ora 33 min fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- بحث الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية لاتفاقية أغادير الدكتور يوسف طريفة وسفيرة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة ...
Categorie: Giordania

سلب مبلغ مالي من أحد البنوك في المحطة عصر اليوم

Al Majd - 1 ora 37 min fa

 
عمان 20 تشرين الأول(بترا) – قال الناطق الاعلامي بإسم مديرية الامن العام ان بلاغا ورد لمديرية شرطة وسط عمان عصر اليوم بدخول شخصين ملثمين ومسلحين لفرع احد البنوك في منطقة المحطة، وسلب مبلغ مالي تحت التهديد والفرار من المكان ، حيث بوشرت التحقيقات.

Categorie: Giordania

الملك يزور معهد ماركا للتدريب المهني ويجتمع مع مجلس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية

Petra Gov - 1 ora 43 min fa
عمان 20 تشرين الأول (بترا)- أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ضرورة تمكين الشباب وتطوير قدراتهم، بما يؤهلهم لدخول سوق العمل ...
Categorie: Giordania

ابرزها خفض رواتب جميع النواب والوزراء الحاليين والسابقين %50.. هذه هي بنود ورقة سعد الحريري الإنقاذية

Al Majd - 1 ora 43 min fa

الميادين نت

اوردت قناة الميادين بنود “ورقة الحريري” الاقتصادية العتيدة التي يتباحث فيها مع الأطراف السياسية اللبنانية ، ويتوقع طرحها لتخفيف موجة الاحتجاجات التي تعمّ البلاد .
وقالت ان الأوساط المتابعة في لبنان تتوقع انعقاد اجتماع وزاري مصغّر برئاسة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في بيروت لبحث البنود التي سيقترحها في ورقته المرتقبة على الكتل النيابية المختلفة.

وجاء في بنود ورقة الحريري الاقتصادية ما يلي..

1- خفض رواتب جميع النواب والوزراء الحاليين والسابقين %50.

2- إلغاء جميع الصناديق (الجنوب – الإنماء والإعمار – المهجرين).

3- فرض ضرائب على المصارف وشركات التأمين بنسبة %25.

4- إلغاء قرارات خفض معاشات التقاعد للجيش والقوى الأمنية.

5- وضع سقف لرواتب العسكريين لا يتجاوز رواتب الوزراء.

6- تقديم مصرف لبنان والمصارف الخاصة 3 مليار دولار لخزينة الدولة.

7- إلغاء بعض المجالس والوزارات كوزارة الإعلام.

8- إلغاء كل أنواع الزيادات في الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة.

9- رفع السرية المصرفية عن حسابات النواب والوزراء والمسؤولين في الدولة.

10- وضع حد أقصى لرواتب القضاة على ألا يتجاوز الراتب 15 مليون ليرة (10 آلاف دولار).

11- خصخصة قطاع الاتصالات الخليوية.

12- زيادة الضريبة على أرباح المصارف.

13- إقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة.

14- أي مناقصة أو اتفاق تتجاوز ميزانيتها الـ 25000$ مطلوب الموافقة المسبقة عليه من ديوان المحاسبة والتفتيش المركزي، ولا يحق لوزير بأكثر من 200000$ سنوياً والباقي يخضع لموافقة مجلس الوزراء.

15- إلغاء جميع المخصصات للبعثات إلى الخارج، وكحد أقصى للسفرة 3000$ مع موافقة مجلس الوزراء عليها.

16- تفعيل هيئة الرقابة الاقتصادية.

17- دعم الصناعات المحلية ورفع الضريبة على المستوردات للأصناف المنتجة محلياً.

18- مساهمة المصارف لانشاء معامل كهرباء ومعامل لفرز النفايات والمحارق الصحية مع خفض الضريبة على المبالغ المساهمة بها.

19- يقدم مصرف لبنان وباقي المصارف 3 مليارات دولار.

20- تحويل معامل الكهرباء إلى غاز خلال شهر.

21- إلغاء كل أنواع زيادات في الضرائب على القيمة المضافة والهاتف والخدمات العامة.

21- إعادة العمل بالقروض السكنية.

22- قرار بأن تكون موازنة العام 2020 بلا عجز.

23- زيادة الضريبة على أرباح المصارف.

42. خفض جميع رواتب المدراء على أن لا تتجاوز 8 مليون ليرة.

وعقب الإعلان عن بنود الورقة الإصلاحية، قال وزير الصناعة وائل أبو فاعور إن وزراء اللقاء الديمقراطي أجروا جولة مشاورات على عدد من المسؤولين اللبنانيين تناولت الورقة الإصلاحية، وأضافوا بعض البنود النوعية إلى الورقة الإصلاحية التي يعتقد أنها ضرورية استجابة لمطالب الشعب اللبناني.

وقال إنه “من بين البنود ما يتعلق بهيكلة الضرائب وتوفير قروض سكنية مدعومة للشباب اللبناني، وطلبنا إلغاء كافة الإمتيازات للرؤساء والنواب والوزراء والموظفين والمسؤولين الحكوميين، وطالبنا بملاحقة المعتدين على الأملاك البحرية والنهرية واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، ورفع الغرامات والتخمينات والرسوم على كل المعتدين على الأملاك البحرية”.

وأضاف “طالبنا بإجراء مناقصات شفافة لتلزيم محطات توليد الكهرباء، وإيجاد فرص عمل للشباب اللبناني عبر فرض نسبة 60 % للمنتجات اللبنانية في المشتريات العمومية، إضافة إلى إعادة النظر بالاتفاقيات المجحفة بحق لبنان وفرض رسوم إضافية على الواردات التي تنافس المنتجات المحلية”.

وتابع أبو فاعور :”من البنود التي طالبنا بها تثبيت الناجحين في مباريات الوظائف العمومية، وإقفال كافة المعابر الحدودية غير الرسمية لضبط الواردات الجمركية”.

كما أكد أن وزراء اللقاء الديمقراطي باقون في الحكومة ولن يستقيلوا، وقال إن “استمرارانا المشروط في هذه الحكومة هو لتجنب الانهيار الاقتصادي والمالي الكامل للبنان”.

 

Categorie: Giordania

الجامعة العربية تبحث سبل تنفيذ منطقة التجارة الحرة

Petra Gov - 1 ora 54 min fa
القاهرة 20 تشرين الأول (بترا)- دعت جامعة الدول العربية خلال الاجتماع الثالث للجنة القيود الفنية على التجارة في إطار منطقة ...
Categorie: Giordania

إدارة الأزمات ينفذ تمريناً وهمياً غداً الاثنين

Petra Gov - 1 ora 59 min fa
عمان 20 تشرين أول(بترا)- تبدأ يوم غدٍ الاثنين فعاليات التمرين الذي ينفذه المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات بالتعاون والتنسيق مع ...
Categorie: Giordania

رئيسة وزراء النرويج تطلع على مشروع لجان الدعم المجتمعي بمركز الأميرة بسمة للتنمية

Petra Gov - 2 ore 43 sec fa
عمّان 20 تشرين الأول (بترا)– اطلعت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبيرغ، والوفد المرافق لها، اليوم الأحد، على مشروع لجان الدعم ...
Categorie: Giordania

الرزاز يبحث مع رئيسة وزراء النرويج سبل تعزيز العلاقات الثنائية..... اضافة ثانية واخيرة

Petra Gov - 2 ore 18 min fa
من جهتها، اكدت رئيسة وزراء النرويج علاقات الصداقة الوثيقة التي تربط البلدين والقيادتين، معربة عن تقديرها لجلالة الملك عبدالله الثاني على ...
Categorie: Giordania