Libano

روحاني: الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يثنينا عن أهدافنا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يمكن أن يثني الحكومة الإيرانية عن مواصلة أهدافها ويعيقها من المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد، لكنهم يئسوا وسنجعلهم محبطين ومنتكسين دائمًا.

وأشار الرئيس روحاني في كلمة له صباح اليوم الاحد خلال تقديمه مشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة (تبدأ 21 مارس/آذار 2020) لمجلس الشورى الإسلامي، إلى أن "مشروع المقدم هو الأقل اعتمادًا على ايرادات النفط"، مضيفًا أنه وبحسب التقديرات فإن الاقتصاد بدون النفط سيسجل فائضًا هذه السنة، ومن المؤمّل أن تستمر هذه الوتيرة في السنة المالية المقبلة، معتبرًا أن "الموازنة العامة الجديدة  لا تعتمد تقريبًا على إيرادات صادرات النفط، التي سيتم صرفها على المشاريع العمرانية فقط".

وشدد أن القطاع الصناعي سجل نموًا بـ 3.7 بالمئة من حيث الانتاج و14.5 بالمئة في المبيعات في غضون الشهور الماضية، وهذا يعني المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد.

واعتبر أن السنة المالية القادمة على غرار هذه السنة، ستحوى ميزانية تظهر الصمود والثبات ازاء الحظر، وأن الموزانة تثبت للعالم أن رغم الحظر سنواصل ادارة البلاد.

واشار الرئيس الايراني الى أن مشروع الموازنة كما بالسابق، أعتمد سعر الدولار الاميركي الواحد عند 42 الف ريال بهدف تغطية واردات السلع الاساسية، فيما ستتم تغطية واردات السلع غير الاساسية بسعر 85 الف ريال للدولار.

وبيّن روحاني أن ايران حققت الاكتفاء الذاتي في الطاقة، بحيث تصدر الغاز لمختلف الدول في فصل الشتاء وهذا ذو أهمية، مضيفًا أنه وبحسب أحدث تقرير وزارة النفط فان انتاج البنزين سيبلغ 110 ملايين لتر يوميًا حتى 20 مارس/آذار 2020.

و كان مساعد الرئيس الإيراني رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت قد أعلن في وقت سابق انه وفي ظل الحظر الاميركي على صادرات النفط الايراني فسيتم اعداد ميزانية البلاد الجديدة للمرة الاولى في تاريخ الحكومات في الجمهورية الاسلامية بأدنى اعتماد على عوائد النفط، مضيفًأ انه تم في هذه الميزانية العمل للبحث عن مصادر اخرى بدلا عن النفط وادارة البلاد عبر هذه المصادر.

Categorie: Libano

النائب رعد: البلد أكبر من أن يحكمه رجل واحد وجماعة واحدة تستقوي بسلاحها

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن المقاومة هي التي حمت وتحمي لبنان، وهي التي تمنع العدو الإسرائيلي من أن يفكر في ارتكاب أي حماقة، في شن حرب جديدة على لبنان، لأن المقاومة فرضت على العدو معادلة توازن الرعب.

موقف رعد جاء خلال كلمة ألقاها في مركز الإمام الخميني الثقافي في مدينة بعلبك، بمناسبة الذكرى السادسة لاستشهاد القيادي في المقاومة الإسلامية حسان اللقيس، التي حضرها رؤساء بلديات وفاعاليات سياسية واجتماعية ودينية.

وقال رعد: "الشهداء هم الأحياء دومًا، يتنقلون بين الأجيال، يشاركون في صنع الحاضر، ويؤسسون لصناعة المستقبل، وهم أهل الثبات والالتزام بالحق، وأهل الجهاد من أجل تحقيق العدل والإنصاف، وبمقدار رهان الأمة على المقاومة تزداد مسؤولية المقاومين. يتخرج من أمثال الشهيد الحاج حسان قادة شجعان، نماذج قدوة في الشهامة والبطولة والرجولة والمبادرة والإبداع والتطوير والحرص، على أن تتقدم هذه المسيرة وتحقق المزيد من الإنجازات".

أضاف: "أرادوا أن يحاصروا هذه المقاومة، التي قلبت المعادلات في منطقتنا، وتصدت للغزو الصهيوني وللحملة التكفيرية الإرهابية، في منطقة أو بقعة من لبنان، لكنها ارتفعت وأصبحت عنوان الكرامة والعزة لكل اللبنانيين، وفخرًا للوطن، وأرادوا أن يحاصروها في لبنان، فإذا بها أصبحت محورًا يمتد إلى اليمن، مرورًا بسوريا والعراق وطهران وغزة وكل فلسطين، وأحدثت المقاومة تحولًا استراتيجيًا على مستوى المنطقة كلها، فبدا شعبنا مهابًا رغم قلة عدده، وبدا وطننا مفخرة رغم ضيق مساحته الجغرافية، وبات الموقف السياسي، الذي يعول عليه هو الموقف، الذي تتبناه المقاومة في هذا الوطن".

وتابع: "لأن المقاومة أصبحت بهذا المستوى من الفعل والتأثير داخل لبنان وخارجه، لم يرق ذلك للمستكبرين، لدول النفوذ الاستعماري، ولبعض القوى العظمى التي تمني نفسها على الدوام بفرض سيطرتها وهيمنتها على منطقتنا، على ثرواتها، على ممراتها المائية، على اقتصادها، وعلى مستقبل أجيالها، لم يرق لهذه الدول ولا لهذه القوى، أن يكون هناك في لبنان رقم فاعل يستطيع أن يغير الموازين، وأن يستنهض شعوب المنطقة لتتمرد على سياسات القهر والفساد والإفساد والتحكم والتسلط والبغي والعدوان، ولذلك يستنفذون ما بوسعهم أن يستنفذوه من أساليب ومخططات، ومن وسائل لإجهاض هذه المقاومة، ولإحباط معنوياتها، لفك الناس عنها، لإيجاد عازل بينها وبين شعبها، لإساءة سمعتها، وتشويه صورتها في الإعلام وفي الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وفي السياسات، ومن خلال الحصار والعقوبات الأمنية والعسكرية والاقتصادية، فضلًا عن الحروب التي افتعلوها".

ونبه رعد من "محاولات تجري على حساب اتفاق الطائف وعلى حساب وثيقة الوفاق الوطني، لأن الطائف يقول إن كل حكومة يجب أن تتمثل فيها كل الطوائف وكل المذاهب بصورة عادلة، لا أحد يمكنه أن يمون على الطائفة، ويفرض عليها من يمثلها في الحكومة، الطائفة هي التي تسمي الممثلين لها، الآن يتجاوزون هذا المبدأ، يحاولون أن يفرضوا بعض التمثيليين في الحكومة لإنجاح محاولتهم الضغط على المقاومة وعلى خيار اللبنانيين المقاومة”، مشيرًا إلى أن “الصدمة الأولى في هذه المحاولة قد تم امتصاصها، والآن نواجه التكتيكات المتبقية، والتي بدا أن من يقوم بها مربك إلى أبعد حدود الإرباك".

وانتقد "الصوت الذي يخرج ويقول هذا البلد يحكمه رجل واحد، وتحكمه جماعة واحدة تستقوي بسلاحها، بكل بساطة، لا نريد أن نفتح سجالا، هذا البلد أكبر وأهم من أن يحكم من رجل واحد، مع تقديرنا واحترامنا واعتزازنا بهذا الرجل وعقله وحكمته ورشاده، لكن لأنه حكيم لا يسمح لنفسه بأن يحكم البلاد وفيها عقول أخرى وفيها مكونات أخرى، لكن هذا الكلام يصدر عمن يحاول أن يجهل الأسباب الحقيقية للأزمة، ومن يحاول أن يغطي ويبرر لمحاولة استهداف المقاومة في لبنان، وهذا الكلام ليس بريئًا على الإطلاق".

وختم رئيس كتلة الوفاء للمقاومة: "أول الطريق لمواجهة هذه الأزمة تشكيل حكومة نريدها فاعلة وجادة تتحمل المسؤولية، وتعتمد منهجية جديدة في مقاربة كل ما يتصل بالفساد وبمحاكمة الفاسدين، وكل ما يتصل بتمكين القضاء من أن يضع يده على ملف الفساد، وكل ما يقتضيه الأمر لاسترجاج الأموال، التي نهبت من المال العام".

Categorie: Libano

الشيخ الخطيب في ذكرى السيد الأمين: مراهنة المتظاهرين على الخارج مصيرها الفشل

أكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب أن المراهنة الداخلية اليوم على المتغيرات الإقليمية والقوى الدولية مصيرها مصير المراهنات السابقة على القوى الغاشمة للعدو الإسرائيلي ومن ورائه، مضيفًا أنه لم تكن لنا في الماضي ولن يكون لنا في المستقبل أي مواجهة داخلية تحاول هذه القوى جرنا إليها، لأنها ليست في الميزان أو الإعتبار الحقيقي وإنما هي تقوم بوظيفة أعدت لها، في محاولة  عرقلة هنا وتشويه هناك وتأخير هنالك، معتيرًا أن هذ هي مجرد ألاعيب صبيانية لا تملك أدوات هذه المعركة وليسوا هم مؤهلين للقيام بها، والمسالة أكبر من أدوارهم وقد تجاوزتهم منذ أمد.

موقف الشيخ الخطيب جاء خلال تأبين السيد علي محمد باقر الأمين، ابن شقيق الراحل العلامة السيد احمد شوقي الأمين، في منتدى العلية في بلدة مجدل سلم، في حضور لفيف من علماء الدين وفاعليات بلدية واختيارية وحشد من الأهالي.

وتوجه الشيخ الخطيب بأحر التعازي إلى "أسرة الفقيد العاملية المؤثرة ذات اليد البيضاء، في تاريخ جبل عامل، سواء ً على المستوى العلمي والأدبي أم السياسي والاجتماعي، وامتد هذا الأثر إلى ما يتجاوز بلاد جبل عامل من بلاد الشام، ونحن إذ نشارك اليوم هذه العائلة الكريمة مصابها، فإننا في ذات الوقت نؤدي واجب التكريم والإعتراف والإحترام لهذا الدور، الذي يعدُ التأريخُ لجبل عامل جغرافيا وعلميًا وتاريخيًا أحد أهم هذه المنجزات، التي أصبحت في ما بعد، من أهم المراجع التي يمكن الإستناد إليها في أي عمل بحثي أو دراسي لا يستغني عنه أي باحث أو دارس، لأوضاع وتاريخ جبل عامل، في أحقاب متعددة ولذلك فإن ما أنجزه آية الله السيد محسن الأمين العاملي في هذا المجال أدى خدمة فريدة من نوعها".

واضاف سماحته إن هذا الانتصار التاريخي الذي تحقق هو خلاصة هذا الجهد الفكري، والنتاج العلمي غير المنتمي قوميًا وحضاريًا وإيمانيًا  للإسلام المحمدي الأصيل، من طهران إلى النجف الأشرف إلى لبنان، بقاعا وجنوبا الذي تحول إلى قوة هائلة قلبت المعادلات والموازين الدولية، وتجاوزت في آثارها الجغرافيا اللبنانية والإقليمية.

ورأى أن المسألة ليست مسألة عسكرية أو سياسية فقط، فالموضوع الإجتماعي والوضع الإقتصادي يحتلان موقعًا مهمًا في هذه المعركة، حاول بعض أدوات اللعبة وبتوجيه من الأصلاء أن يحدث الصدمة داخل بيئة المقاومة باستغلال هذه القضايا، ظنًا منهم أنّ بإمكانهم إحداث َ الصدمة داخل بيئة المقاومة للإنقلاب عليها، فهم من أوجد الأرضية لها بالحصار الإقتصادي ومنع التحويلات المالية، واختطاف اخواننا وأبنائنا من مطارات العالم بأعمال القرصنة التي هي أعمال عصابات ٍ إرهابية تتشكل بهيئات دول تدعي حمل مفاهيم الديمقراطية وحرية الإنسان.

واعتبر الشيخ الخطيب أن لعبة المصارف ومحاولات التجويع والتضييق والتهويل، حسبوا باستخفاف أنه هذه البيئة ضعيفة إلى هذا الحد الذي يمكنهم من الإحتيال عليها، ولكن الحقيقة كانت صادمة حينما أرادو أن يستخدموا الحراك لغاياتهم الخبيثة، إن من كانت تجربته خاسرة في المواجهة مع اسرائيل بذرائع شتى، إمّا لأن قوة لبنان في ضعفه أو لأسباب ٍ أخرى لا داعي الآن لذكرها، لا يمكنهم أن يكونوا الآن روادا ً للتغيير وتحقيق العدالة الإجتماعية، بل الذين حققوا الإنتصارات والمعجزات وقلبوا الموازين الدولية، وأحدثوا موازين جديدة في الصراع هم فقط الجديرون، بإحداث التغيير الداخلي وتحقيق العدالة الإجتماعية ورواد هذا الطريق. و

وختم قائلاً: الى أن الذين يظنون أن بإمكانهم تغيير المعادلة الداخلية على هذا الشكل الذي نراه في الشارع، هم إما أن يكونوا سطحيي التفكير أو أنهم يخدمون مشروعا آخر.  إن تغيير المعادلة الداخلية مرتبط بتغيير المعادلات الخارجية، فلا يستعجلن أحدْ، بوهم تحقيق نتائج سريعة في أرضية شديدة التعقيد.

Categorie: Libano

حزب الله يشيع الشهيد المجاهد نزار المسمار في الهرمل

شيّع حزب الله وجماهير المقاومة الاسلامية في مدينة الهرمل الشهيد المجاهد نزار محسن المسمار (ابو محسن) الذي قضى أثناء قيامه بواجبه الجهادي.

مراسم تكريم خاصة أقيمت في ملعب نادي التضامن بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة وحشد من الفعاليات والأهالي.

وتخلل المراسم آداء ثلة من المجاهدين التحية وقسم الولاء والبيعة والقى النائب حمادة كلمة عاهد خلالها الشهيد وكل الشهداء البقاء على نهجهم.

بعدها انطلق موكب التشييع  من أمام مجمع سيد الشهداء تقدمته الفرقة الموسيقية وحملة الرايات وصور القادة، وفد من قيادة حزب الله في منطقة البقاع، علماء دين وحشد من الفعاليات والأهالي.

اخترقت مسيرة التشييع طريق الهرمل الرئيسي وسط نثر الورد والأرز وهتافات التأييد للمقاومة والتندبد بأعدائها، وصولًا الى جبانة الهرمل حيث أم مفتي الهرمل الشيخ علي طه  الصلاة على الجثمان الطاهر قبل مواراته في الثرى.

Categorie: Libano

هكذا سارت قوافل الموز إلى سوريا‎

سامر حاج علي

بين الممكن والمستحيل، حد قاطع من التفاهمات التي لا يمكن أن تلتقي أبداً، وكذا هو الحال بين السياسات الحكومية والقطاعات الإنتاجية في لبنان. واقعٌ طويلٌ من المعاناة فرضتها معالم نظام اقتصادي سُرِّب ليُكرّس أوائل التسعينات فيضرب مع الحصار موعداً عند كل فسحة أمل بتطوير أي من مسارات الإنتاج في هذا البلد لاسيما تلك المتعلقة بسهولنا وما تضمه في مختلف أتلام الزراعة، كالموز مثلاً الضيف الذي اتخذ هوية لبنانية وبات اليوم سفير أراضينا إلى سوريا جرح العروبة الذي داوى جراحنا وما زادته سياسات السُلطة عندنا إلا وخزاً في خاصرة الأمن والسيادة والسياسة والإقتصاد..

من بوابة سوريا دخل موز لبنان أول الأسبوع الماضي إلى أسواقها التي ستستوعب عشرات آلاف الاطنان، بعد مساعٍ حثيثة بدأت من أدراج وزارة الزراعة إلى السفارة السورية في بيروت مروراً بحركة نشطة لوفود من الوزارة وصلت إلى دمشق دون أن تتكلل جهودها بحل شامل ومرضٍ للمزارع اللبناني الذي حملت المقاومة قضيته على اكتافها ساعية على طريق القصر الجمهوري للجمهورية المقاوِمة، هناك برزَ من يعي مصلحة ابناء الأرض ربما أكثر من حكام الأرض أنفسهم، فكان القرار أهلا وسهلاً بانتاج لبنان الشقيق الذي لم نتخلى عنه يوماً..

وفي زحمة الأزمات وما يمر على طرقاتها المقطوعة من أحاديث ومقولات يصر البعض على قطع طرقات التواصل بين بيروت ودمشق، ودون الحاجة الآن للدخول في حواديت زمن الحرب التي تحطمت أهدافها على أطراف الحدود بين المصنع اللبناني وجديدة يابوس السورية مع عبور قافلة آليات مجهزة للتصدير انطلقت من السهل الجنوبي في مشهد سيظل يتكرر لغاية اليوم الأخير من نيسان المقبل وفق القرار الذي أقرته وزارة الإقتصاد السورية وبموجبه يسمح للمصدرين اللبنانيين بتصدير أكثر من خمسين ألف طن من الموز إلى الأسواق السورية لتكسر حصاراً مزدوجاً فرضه على الجانب اللبناني أزلام التبعية الذين اتخذوا من قطع الطرقات أسلوباً، وعلى الجانب السوري قرارات لا تمت إلى العربية بصلة وتتخذ من مبدأ النأي بالنفس سبيلاً لقطع العلاقات مع دولة عربية شقيقة، وفي كلا الحالتين يصر لبنان على التموضع في متراس المُحاصِر، لسوريا في العلن ولنفسه خلف الأكمة..

وفي ظلال كل ذلك، ورشة عمل كبيرة تشهدها مشاغل ومعامل توضيب الموز في الجنوب والتي صارت اليوم مجهزة بتقنيات عالية تعطيها القدرة على الحصول على المواصفات المطلوبة للمنافسة العالمية، إذ يشير محمود المصري وهو مدير أحد معامل الإنتاج في عدلون لموقع العهد الإخباري إلى أن الشاحنات تنقل يومياً الموز من السهول والحقول إلى المعمل لتبدأ عملية تنظيفه ونزع الشوائب منه ثم غسله وتقطيعه ففرزة وفق معايير الجودة المطلوبة ليخضع بعضها للغسل مجدداً فالتشميع الذي يخوله تحمل ظروف التصدير ومن بعدها تبدأ عملية توضيبه وتجهيزه في الصناديق المخصصة وفق أوزان محددة تمهيداً لإدخاله إلى البرادات المخصصة لنقله إلى الخارج. ويلفت المصري إلى أن الموز اللبناني اليوم بات ينافس أنواعاً من الموز المعروف عالمياً كالموز الإكوادوري، وذلك بفضل الجهود الذي يبذلها المزارعون الذين ينتجون ـ في خيم محمية ـ أصنافاً من الموز الذي أحضروا شتوله من الخارج.

ويقول عضو نقابة مصدري الفاكهة والخضار في لبنان رضا فاضل أنه مذ زُرع الموز في بلادنا كان هدفه أن يصل إلى الدول العربية وعلى رأسها سوريا التي لا تنتج موزاً في سهولها، ولكننا للأسف مررنا بمراحل أليمة وصعبة نتيجة للسياسات في المنطقة والتي تخلق عراقيلاً سنوية لقطاعنا، وقد أضيف إليها هذا العام الحراك الذي أثر سلباً علينا بقطعه للطرقات مسبباً بتأخير التصدير من منتصف تشرين أول إلى اليوم. متابعاً: "قطع الطرقات تزامن مع أزمة أخرى تمثلت برفض جزء من السياسيين في لبنان فتح علاقات مع سوريا الدولة المجاورة الوحيدة التي يمكننا أن نستفيد من اعادة تسوية العلاقات معها والمنفس الوحيد لبلدنا، مستشهداً بأقوال كان يرددها الإمام المغيب السيد موسى الصدر وتدعو لأفضل علاقات معها.

وإذ يرى فاضل أن من المعيب أن يقول البعض أن رئيس حكومة لبنان أو وزيراً أو نائباً ما لا يريدون التوجه إلى سوريا، ومن المعيب أكثر أن نبقى مرتهنين لقرارات خارجية، فنحن مرتبطون بواقع لا يمكن الخروج منه وهو أن المنفس البري الوحيد للبنان هو عبر الجمهورية العربية السورية ومن هذا المنفذ يمكن لنا أن نصل إلى حل نهائي ومستدام لأزمة التصدير في قطاع الموز وبقية القطاعات الإنتاجية.

وحول الحل الذي تم التوصل إليه هذا العام يشير فاضل إلى أن ذلك لم يتم بكلمة أو اثنتين أو لخدمة فريق وطائفة دون أخرى فالزراعة لا دين أو انتماء سياسي لها، بل جاء بعد مناشدات لم يتلقفها إلا من يعنيهم حقاً أمر الزراعة التي يعتبرونها أهم مقومات الصمود في بلدنا، متوجها بالشكر للرئيس السوري بشار الأسد الذي تعاطف مع شعبنا ولسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ودولة الرئيس نبيه بري ووزير الزراعة حسن اللقيس الذين سعوا من أجل انجاز حل لهذه القضية.

وعلى طريق دمشق بيروت وفود واتفاقات محبة وتلاقي في ظل انشغال البعض بتلميع صورته أمام أرباب أمره وإمعانه في إعطاء الضوء الأخضر لتعقيد الأزمة أمام شعب أكل الحرمان آماله حتى الرمق الأخير، وفي حين كانت حكومة لبنان تتحول إلى حكومة تصريف أعمال كان هناك من يعمل على تصريف الإنتاج اللبناني متخطياً حدود الحصار الذي رسمته القرارات الخارجية منذ بداية الأزمة السورية، إذ يكشف رئيس نقابة مزارعي الموز والحمضيات المهندس سليم مراد عن تفاصيل الحلحلة التي مر بها ملف التصدير هذا العام، فيشير إلى أن بداية الحل كان عبر وزارة الزراعة اللبنانية التي راسلت السفارة السورية في بيروت وأبلغتها رغبة لبنان بتصدير الموز إلى الأسواق السورية، ليتبعها اتصالات ومتابعات مع وزير الاقتصاد السوري المعني بهذا الملف، إلا أن معوقات عدة برزت على طريق الحل في ظل نضوج كمية كبيرة من الموز في السهول، ما حتّم تسريع الوصول إلى المطلوب واتخاذ قرار يناسب المزارع اللبناني والأسواق السورية.

ويضيف مراد، هنا تدخل الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله لحل هذه القضية مع الرئيس بشار الأسد لتبدأ الحلحلة بشكل فعلي ونهائي، فتشكل وفد من جهاد البناء ونقابة مزارعي الموز والحمضيات وتوجهوا إلى دمشق لمفاوضة وزير الاقتصاد السوري بناء للتوجيهات المعطاة له في هذا الخصوص وقد جرى الاتفاق على آلية بدأ تطبيقها وتنص على اعطاء اجازات للمصدرين اللبنانيين لتصدير الموز إلى سوريا تتضمن كل اجازة تصدير خمسماية طن يمكن أن تتوسع عند الحاجة حتى نصل إلى كامل الكمية المطلوب تصديرها والمتراوحة بين خمسين وخمسة وسبعين ألف طن.

وإذ يشكر مراد القيادة السورية التي فتحت أبوابها أمام انتاجنا في موقف تضامن ودعم عودتنا عليه، يأمل أن تكون الأسواق العراقية وأسواق بقية الدول العربية مفتوحة أمام المصدرين والمزارعين اللبنانيين في حين أن ذلك لن يتم إلا من خلال التفاهم بين حكومتي لبنان وسوريا "بوابة العبور" إلى الأسواق العربية ما سيعزز الإقتصاد الوطني الذي بات على شفير الانهيار.

Categorie: Libano

وزير الاقتصاد لـ"العهد": نعيش مرحلة خطيرة جداً ولاعادة التواصل مع سوريا لمصلحة لبنان اقتصاديا

فاطمة سلامة
لم يجد رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري حرجاً في مناشدة مجموعة من الدول مساعدة لبنان لتأمين اعتمادات للاستيراد، كأميركا والسعودية. الوضع الاقتصادي في لبنان بلغ حداً غير مسبوق من التأزم، ما دفع بالحريري الى إعلاء الصوت، بعدما رقدت حكومته أكثر من شهر ونصف في "الكوما". والجدير ذكره أنّ الحريري الذي ناشد على الملأ "أبعد الأبعدين"، هو نفسه من رفض لسنوات الاستفادة من سوريا. طبعاً، ليس المطلوب منه القيام بالخطوة ذاتها حيال سوريا ومناشدتها في مشهد أقرب الى "التسول". وهو الأسلوب الذي انتهجه لبنان على مدى عقود في سياق الاقتصاد الريعي. يكفي في هذا الصدد، تعبيد الطريق أمام وزارئه لزيارة سوريا، وإعادة فتح قنوات الاتصال بين البلدين، بعيداً عن التعنت والمكابرة. فالخطوة المذكورة من شأنها إنعاش الواقع الاقتصادي في لبنان. الأخير يكفيه الاستفادة من معبر البوكمال الحيوي، والذي يُشكل بوابة عبور للبنان الى الدول العربية.

في حديث لموقع "العهد" الإخباري، يؤكّد وزير الاقتصاد في تصريف الأعمال منصور بطيش أنّ رئيس الحكومة سعد الحريري "لم يتواصل معنا لدى توجيهه رسائل للحصول على دعم من الدول العربية والغربية"، لكنّه في الوقت نفسه لا يعارض أي خطوة اذا كانت لمصلحة لبنان، رغم أنّه يُفضّل الابتعاد عن أسلوب الاستدانة والاعتماد على الخارج. وفق قناعاته، ليس أفضل من تشجيع شعبنا على الانتاج، والقول لهم فلنذهب الى العمل في الزراعة وفي مختلف القطاعات الفاعلة، كتشجيع السياحة وخلق مناخ آمن للبنان حتى ينتج اللبنانيون في بلدهم بعيدا عن سياسة الريع ومد اليد. يكرّر مطالبته العمل ضمن مفهوم الاقتصاد المنتج بعيداً عن الاقتصاد الريعي. بالنسبة اليه، فإنّ الريع والفساد توأمان.

ويُشدّد بطيش على أننا نتطلع الى أفضل العلاقات مع كل الدول ضمن اطار سيادة لبنان والاحترام المتبادل. برأيه، علينا أن لا نكن حقداً لأحد، وعلينا أن نعيد فتح قنوات التواصل  مع سوريا ضمن المؤسسات وبقرار يتخذ في مجلس الوزراء لما لهذا الأمر من تداعيات ايجابية على لبنان، مستغرباً رفض البعض لهذه الخطوة رغم أننا لا نناقش ملفات سياسية بل اقتصادية. من وجهة نظر وزير الاقتصاد، يجب أن لا يكون لدينا عقدة من بحث الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك بين سوريا ولبنان. يعطي مثالاً على ذلك " اميركا والصين تبحثان ملفات اقتصادية مشتركة، فما الذي يمنع الجيران  والاخوة من خطوة مماثلة؟!.  

يستذكر بطيش كيف قامت الدنيا ولم تقعد في مجلس الوزراء لدى طرح قضية اعادة التواصل مع سوريا. يقول "نحن كفريق سياسي كان لدينا وجهة نظرنا لضرورة الاستفادة من المعابر وفتحها والبحث في كيفية تسهيل العبور الى الدول، عبر اعادة التواصل مع سوريا ضمن المؤسسات الدستورية. ويضيف بطيش "لدينا منتجات، كيف سنصدّرها اذا بقينا على رأينا؟!. يجب أن نتعاون مع الدول الأخرى خصوصا سوريا والعراق لتصدير منتجاتنا.

ويضيف بطيش "لسوء الحظ تغيرت ثقافتنا القائمة على العمل والانتاج الى ثقافة قائمة على الاستدانة وطلب المساعدة، وبقينا على هذا الأسلوب طيلة 30 عاماً. الآن نحن نمر بمرحلة صعبة، وقد وصلنا الى نقطة خطيرة لا نستطيع بموجبها استعمال ودائع الناس لنستورد كما كان يحصل سابقا. هذا الأسلوب سقط الى غير رجعة، وعليه يجب تشجيع العمل على الانتاج ليتلاءم مع استهلاكنا، فلا يجوز أن يظل حجم استهلاكنا أكبر بكثير من انتاجنا".

ويشير بطيش الى أننا وصلنا الى مرحلة خطيرة  جداً في لبنان، المؤسسات تقفل أبوابها والعمال تُطرد تعسفياً، لا سياحة، لا انتاج، لا تصدير والحركة الاقتصادية مشلولة. نحن مع الحراك بمطالبه الاجتماعية والاقتصادية والحياتية ، هذه مطالبنا وأكدنا عليها مراراً وتكرارًا في مجلس الوزراء، ولكن علينا الانتباه كي لا تتدهور الأمور أكثر. برأيه، يجب أن ننجز حكومة متجانسة ولديها غطاء من كافة الافرقاء في البلد  لتنكب فورا على معالجة القضايا النقدية، المالية والاقتصادية، ولانجاز سلة متكاملة من القرارات. من وجهة نظر وزير الاقتصاد لا يزال هناك فرصة للنهوض اذا تحملت الحكومة مسؤولياتها الكثيرة.

ويؤكّد بطيش أنّ وزارة الاقتصاد ورغم أننا في مرحلة تصريف الأعمال، إلا أنها تقوم بواجبها على أكمل وجه، وهي الآن استعادت دورها في هذه الأزمة لناحية تعاطيها مع الملفات الاقتصادية الكبرى التي كان محظورا عليها القيام بها. تلك الأدوار برأيه كانت  محصورة برئاسة الحكومة . ويوضح بطيش أن الوزارة وخلال تسعة أشهر أنجزت قانون المنافسة.

وعملت على حماية الاقتصاد الوطني، ووضعت كل ثقلها في خانة حماية المستهلك، اذ لدينا 45 فرقة تتحرك على كافة الاراضي اللبنانية لحماية الأمن الغذائي وغيره من الأمور، وقد أنجزت 65 الف عملية كشف. وفي المقابل عملت الوزارة على حماية لقمة العيش ولم تتهاون بقضية ربطة الخبز. كما يوضح بطيش أن ملف التسعير بالليرة اللبنانية أخذ حيزا كبيرا من اهتمام الوزارة لحماية عملتنا الوطنية.
 
وفي الختام، يدعو بطيش لانجاز الاستشارات النيابية وتشكيل حكومة في أقرب وقت، فهناك  الكثير من الملفات التي تنتظرها، والتي يجب أن تنجز خصوصاً أن الأوضاع دقيقة والأمور صعبة. لذلك، علينا أن نتحمل مسؤوليتنا كأفرقاء سياسيين في جو من التوافق والتضامن وعلى قاعدة "لا غالب ولا مغلوب".

Categorie: Libano

الخطيب بعد لقائه المفتي دريان: تم التوافق على اسم الحريري لرئاسة الحكومة المقبلة

أكد المرشح لرئاسة الحكومة سمير الخطيب خلال زيارته مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان أنه "علمت من المفتي دريان انه نتيجة اللقاءات والاتصالات مع ابناء الطائفة الاسلامية تم التوافق على تسمية الحريري لتشكيل الحكومة وسأتوجه الى بيت الوسط لابلاغ الحريري بالأمر".

وبناء عليه، سأتوجه الى بيت الوسط للاجتماع مع دولة الرئيس سعد الحريري لإبلاغه بالأمر لأنه هو من سماني لتشكيل حكومة جديدة، وانا له شاكر على هذه الثقة الغالية بالنسبة الي".

وقال الخطيب بعد لقائه الشيخ دريان في دار الفتوى: "تشرفنا بلقاء سماحته واستمعنا الى آرائه وإرشاداته وتوجيهاته وحكمته في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان، وتم التأكيد خلال اللقاء على تعزيز وحدة الصف الوطني والإسلامي، وصاحب السماحة له مواقفه الوطنية الجامعة الهادفة الى بناء دولة القانون والمؤسسات التي نحرص عليها وعلى أبناء الشعب اللبناني الأساس في كل ما نسعى الى عمله والقيام به".

واضاف الخطيب أن: "صاحب السماحة هو من داعمي الرئيس سعد الحريري الذي يبذل جهودًا للنهوض بلبنان ويدعم دوره العربي والدولي الذي يصب في هذا الاطار".

 

Categorie: Libano

اليمن: اصابة 3 ملايين طفل بسوء التغذية نتيجة 1700 يوم من العدوان

أصدرت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل، اليوم الأحد، تقريرها الأول لانتهاكات تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحق أطفال اليمن طوال 1700 يوم.

وأكدت المنظمة أن أعداد ضحايا غارات العدوان من الأطفال بلغت طوال 1700 يوم أكثر من 7500 طفل بينهم 3672 شهيدا.

من جهته أوضح ناطق وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري، أن أكثر من 800 طفل معاق حركيا بصورة دائمة خلفته غارات تحالف العدوان على مساكن المواطنين طوال 1700 يوم من القصف الجوي.

وأكد الحاضري أن أكثر من ثمانين ألف طفل مصابون بحالات نفسية وعصبية متعددة الأنواع بسبب تراكمات 5 أعوام من القصف المباشر لمنازل المواطنين.

وأشار إلى أن قرابة 3 ملايين طفل دون سن الخامسة مصابون بسوء التغذية منهم 400 ألف طفل مصاب بسوء التغذية الوخيم ومعرضون للوفاة كل عشر دقائق إذا لم يتلقوا العناية الطبية المناسبة، لافتًا إلى أن إغلاق مطار صنعاء حال دون سفر قرابة 320 ألف مواطن للخارج لتلقي العلاج، توفي منهم 42 ألف ونسبة 13% منهم أطفال.

Categorie: Libano

بخطوة استباقية.. تعزيزات عسكرية كبيرة للحشد الشعبي لتأمين الحدود جنوب الموصل

وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة من اللواء الثامن في الحشد الشعبي، الاحد ، الى جزيرة الحضر جنوبي الموصل لتأمين الحدود مع سوريا من تسلل ارهابيي تنظيم "داعش".

وقالت مصادر الحشد الشعبي ان " تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت من اللواء الثامن ظهر اليوم الى جزيزة الحضر لتعزيز القطعات الامنية جنوب الموصل".

لافتا الى ان "هناك معلومات استخبارية تفيد بوجود تجمعات كبيرة للإرهابيين على الحدود العراقية مع سوريا تنوي شن تعرضات على عدد من القواطع الامنية".

يذكر ان الحشد الشعبي يمسك مساحات واسعة من الحدود العراقية السورية لمنع تسللات الارهابيين وكذلك منع المهربين من الدخول للاراضي العراقية.

 

إلى ذلك، انطلقت قطعات الحشد الشعبي لليوم الثاني بعمليات إرادة النصر السابعة شمال ديالى.

وقالت مصادر الحشد الشعبي  انه "لليوم الثاني وبإسناد طيران الجيش تواصل قطعات الحشد الشعبي عملياتها لملاحقة فلول داعش شمال ديالى"، لافتا الى أن "القطعات وبإسناد طيران الجيش وفرق مكافحة المتفجرات للحشد تواصل تقدمها حتى تحقيق كامل أهدافها".

هذا وانطلق الحشد الشعبي السبت 7 كانون الاول بعمليات إرادة النصر السابعة من ثلاثة محاور لملاحقة فلول "داعش" شمال ديالى.

Categorie: Libano

كاتب سعودي يقترح تسليم الوصاية على المسجد الأقصى للسعودية

قال الكاتب والمحلل السعودي عبد الحميد الغُبين، إن هناك تقارباً بين بلاده و"إسرائيل"، ليس على خلفية التهديد الإيراني فحسب، بل في بعض القضايا المشتركة للبلدين والتي تستوجب التعاون بينهما، "لتصب في مصلحة الشعبين مثل مشكلة التصحر"، وفق ما أوردته قناة "كان" العبرية.

 وبحسب القناة، اقترح الكاتب السعودي أن يتم تسليم الوصاية على المسجد الأقصى المبارك لبلاده "التي تملك الخبرة والتجربة الطويلة في رعاية شؤون المقدسات الإسلامية".

 ورأى أن ذلك سيؤدي إلى حل مشكلات جوهرية أخرى، متمنياً أن يزور "إسرائيل" في أقرب وقت ممكن، قائلاً: إن "الكثير من السعوديين يتطلعون إلى القيام بذلك بأنفسهم".

Categorie: Libano

دعموش: لحسم اسم رئيس الحكومة في الاستشارات بعيداً عن المكائد السياسية والتلاعب بمصير البلد

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، الشيخ علي دعموش، أن تصريحات وزير الخارجية الامريكي الاخيرة، والتي اعتبر فيها الحراك الشعبي في لبنان فرصة للضغط على حزب الله وإضعافه وإخراجه من المعادلة، تؤكد ان الإدارة  الامريكية وبمساعدة أدواتها في الداخل ركبت موجة الحراك الشعبي، واستغلت الشارع وأوجاع الناس، واستخدمت كل أشكال الضغط المالي والاقتصادي والسياسي والإعلامي في محاولة منها لتمرير مشروعها في لبنان، وتحقيق مجموعة أهداف سياسية، أهمها كسر المعادلة السياسية التي أنتجتها الانتخابات النيابية، وإخراج حزب الله وحلفائه من الحكومة، وفرض تركيبة حكومية يهيمن عليها الأمريكي، تأخذ على عاتقها إقرار وتنفيذ عناوين وأولويات سياسية تصب في مصلحة أميركا وإسرائيل، ولا تخدم مصلحة لبنان كترسيم الحدود وفق الشروط الأمريكية والإسرائيلية واستخراج النفط لمصلحة الشركات الأمريكية، وتوطين الفلسطينيين، وصولا الى عزل المقاومة وتجريد لبنان من أحد أهم عناصر قوته لمصلحة الكيان الصهيوني.

كلام الشيخ دعموش جاء خلال الاحتفال التأبيني الذي أقامه حزب الله والحوزات العلمية لسماحة آية الله المحقق السيد جعفر مرتضى لمناسبة ذكرى مرور أربعين يوماً على رحيله، وذلك في حسينية بلدة عيتا الجبل الجنوبية، بحضور عدد من العلماء والفعاليات والشخصيات، وحشد من الأهالي.

 ولفت الشيخ دعموش الى أن المحاولات الامريكية لفرض أهدافها في لبنان لم تنجح، لأنها اصطدمت بصلابة وثبات فخامة رئيس الجمهورية، وتجاوز حزب الله للأفخاخ والمطبات التي نصبت له والتي كان يراد له أن يقع فيها، ورفضنا الحاسم للمطالب السياسية الامريكية، وتحلي أهلنا وجمهورنا بالوعي والحكمة والصبر والثبات وعدم انجرارهم نحو الفوضى وتمسكهم بالسلم الأهلي.

وأشار الشيخ دعموش إلى أن خطورة الوضع اللبناني والخوف من الانهيار الشامل الذي ليس في مصلحة الغرب، جعل الاطراف الداخلية والخارجية التي ركبت موجة الحراك عاجزة عن تحقيق أهدافها وفرض شروطها، لذلك عادت وأبدت مرونة في الموضوع الحكومي.

ونبه الشيخ دعموش إلى أن عجز الأمريكي عن تحقيق أهدافه لا يعني ان المشروع الأمريكي قد انتهى، فسواء تشكلت حكومة أو لم تتشكل، فإن المشروع الامريكي لم ينته، فنحن بفعل الوعي والصبر والحكمة والحرص على البلد، منعناهم من الوصول إلى أهدافهم التي كانوا ينوون تحقيقها، ولكنهم سيستمرون بالضغط علينا سياسيًا واقتصاديًا وماليًا وإعلاميا، وسيحاولون كلما سنحت لهم الفرصة استدراجنا الى الفتنة والفوضى لإسقاطنا وإضعافنا وتشويه صورتنا، ولذلك يجب أن نبقى متيقظين ومتنبهين وحاضرين، لأننا معنيون بإحباط هذا المشروع وإفشاله ومواجهته سياسيًا وإعلاميا وشعبيا من خلال التحلي بالوعي والبصيرة والصبر والثبات، ومن خلال التمسك بوحدتنا الداخلية وبالسلم الأهلي وعدم الانجرار الى الفوضى والفتنة، فنحن حريصون على بلدنا وامن واستقرار بلدنا، وأي فتنة داخلية او حرب أهلية هي في مصلحة اميركا وإسرائيل. 

وشدد الشيخ دعموش على أنه وبالرغم من تدهور الوضع الاقتصادي والمالي في البلد، إلاّ أنه لا تزال هناك فرص لتدارك هذا الوضع، من خلال تشكيل حكومة فاعلة توحي بالثقة وتبادر الى اتخاذ قرارات واجراءات ملائمة وحاسمة توقف الانحدار وتمنع من الانهيار، ولذلك لا بد من حسم اسم رئيس الحكومة في الاستشارات النيابية التي دعا إليها فخامة الرئيس غدا وفق ما تم التفاهم عليه بين الاطراف السياسية الأساسية، بعيداً عن المكائد السياسية والتلاعب بمصير البلد، فالبلد لم يعد يحتمل إضاعة المزيد من الوقت ولا حرق أسماء مرشحين لرئاسة الحكومة ولا مناورات سياسية، وعليه، يجب ان يرتقي اللبنانيون الى مستوى المسؤولية الوطنية في هذه الظروف العصيبة والحساسة التي نمر فيها، من أجل إنقاذ البلد ومنع الانهيار الشامل.

Categorie: Libano

حماس: استمرار العمل بتفاهمات التهدئة مرهون بسلوك العدو

بدأ اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس فجر الأحد جولة خارجية، فقد غادر القاهرة متوجها إلى تركيا بعد ان ترأس وفدا من قيادة الحركة مباحثات واسعة مع المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية الوزير عباس كامل، كما التقى هنية بوفد من قيادة حركة الجهاد الاسلامي.

وقالت حركة حماس إن النقاش في القاهرة تركز حول عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك حيث تم استعراض العلاقات الثنائية الراسخة بين الشعبين الفلسطيني والمصري وسبل تطوير العلاقة في شتى المجالات حيث اكدت قيادة الحركة على مركزية الدور المصري في القضية الفلسطينية ومحوريته في كافة الملفات ذات الصلة.

وعبرت قيادة الحركة عن شكرها للتسهيلات التي شهدها معبر رفح وحركة السفر خلاله والنشاط التجاري من مصر للقطاع، متمنين معالجة بعض الاوضاع والتفاصيل التي تم استعراضها في هذا الجانب انطلاقا من مكانة مصر وعلاقتها التاريخية مع ابناء القطاع، حيث وعد المسؤولون المصريون بتقديم المزيد من الجهود من أجل الشعب الفلسطيني في غزة.

وبحث الجانبان التطورات السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية في ظل القرارات المتسارعة والتي تمس ثوابت الشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية، خاصة ما يتعلق بالقدس واللاجئين والاستيطان وضم الاراضي وقضية الاسرى.

وأكدت قيادة الحركة خلال اللقاء بأن الشعب الفلسطيني لا يعترف بهذه القرارات، وهو مصمم على حماية حقوقه غير القابلة للتصرف.
كما تم التطرق للتفاهمات وسبل تفعيلها، حيث شدد وفد الحركة على ضرورة أن يقوم الاحتلال بتنفيذ كافة التزاماته لوضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وانهاء حصارهم، وذلك عبر تنفيذ المشاريع الانسانية التي تتعلق بحياة الناس وحريتهم خاصة وان الفصائل ابدت مسئولية عالية وهي تدير مسيرات العودة وكسر الحصار والالتزام بما هو مطلوب منها في اطار هذه التفاهمات، كما حذرت قيادة الحركة من تداعيات تلكؤ الاحتلال وبطئه في هذا الجانب.

وفيما يتعلق بالوضع الداخلي الفلسطيني، تركز الحديث حول الانتخابات المتوقع اجراؤها، وابدت الحركة حرصها على السير قدما نحو انتخابات تشريعية ورئاسية وصولا لانتخابات مجلس وطني جديد.

وأشارت قيادة حماس إلى سلسلة التنازلات التي قدمتها الحركة بهذا الملف والتي تمثل حرصا ومسئولية عالية واصرارا ورغبة واصرار على ترتيب البيت الفلسطيني وبناء النظام السياسي على اسس ديمقراطية والشراكة الحقيقية، مشيرة الى ان حماس لا تزال تنتظر ان يصدر الرئيس محمود عباس المرسوم الرئاسي لإجراء هذه الانتخابات والدعوة لعقد اجتماع قيادي للحوار للتوافق على الترتيبات الخاصة بالانتخابات وضمان حريتها ونزاهتها، ورحبت قيادة الحركة بأن تستضيف مصر هذا اللقاء.

وعلى صعيد الاجتماع مع قيادة حركة الجهاد برئاسة زياد النخالة الامين العام، فقد تم خلال اللقاءات مع تثبيت الاسس المتينة التي تحكم العلاقة بين الحركتين واركانها ثلاثية الابعاد: العقيدة وفلسطين والمقاومة، وابدتا حرصهما على اعلى مستوى من التنسيق والتفاهم لصون ثوابت الشعب الفلسطيني والتصدي لمخططات المحتل وحماية المصالح الوطنية وادارة المقاومة كحق مشروع للدفاع عن الارض الفلسطينية، وفي الوقت ذاته لقطع الطريق على جيش العدو وكبح جماح عدوانه.

وقد عبرت القيادتان عن اعتزازهما المشترك بمستوى التنسيق والتعاون والتكامل ارتباطا بكل الفصائل وقواها الحية عبر الهيئة الوطنية لمسيرات العودة والغرفة المشتركة لفصائل المقاومة.
وقدّرت كلا الحركتين عاليا الدور الذي تلعبه مصر وقطر والامم المتحدة في حماية التفاهمات والتخفيف عن الشعب الفلسطيني، وخاصة منحة قطر التي تمثل الشريان الحيوي لتغطية العديد من المشاريع داخل القطاع، مشددين في نفس الوقت ان استمرار العمل بالتفاهمات مرهون بسلوك العدو في الميدان ووقف اطلاق النار على المشاركين في المسيرات وبتنفيذ المطلوب منه.

Categorie: Libano

عز الدين: ولادة الحكومة باتت قاب قوسين أو أدنى في حال صدقت النوايا

رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عز الدين أن كل المعطيات والمعلومات والمؤشرات التي حصلت في الفترة الاخيرة، تؤكد أن ولادة الحكومة بات قاب قوسين أو أدنى، في حال صدقت النوايا، وبقيت القوى السياسية عند مواقفها.

وخلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة سلعا الجنوبية، أوضح النائب عز الدين أننا الآن بتنا في مرحلة حسم الخيارات الكبرى، فنحن غداً أمام تسمية مرشح لرئاسة الحكومة، وبعد ذلك يتم تشكيل حكومة وفاق وطني تعطي الثقة للناس، وتصوب مسار إصلاح الدولة من خلال القيام بالإصلاح السياسي والاقتصادي والمالي والنقدي، وحينئذ نستطيع أن نتفاءل بأن هناك إمكانية لإعادة معالجة الأمور بشكل سليم وصحيح.

وشدد النائب عز الدين على ضرورة أن لا نغفل أبداً ولو للحظة واحدة في ظل هذه التحديات من أن يرتكب العدو الصهيوني أي حماقة أو اعتداء على لبنان لخلط الأمور مجدداً، خاصة بعد اللقاء الثنائي الذي حصل بين رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، اللذان أكدا على ضرورة استغلال ما يجري على الساحة الداخلية في لبنان.

Categorie: Libano

ادلب ستعود مهما كان الثّمن.. والتّحركات الأهم في شرق الفرات!

عبير بسام
لم تكن زيارة رئيس الجمهورية العربية السّورية الرّئيس بشّار الأسد لقرية الهبيط في 22 تشرين الأول/ اكتوبر ورفع همة جنود وضباط الجيش العربي السّوري أمراً عبثياً أو مجرد إستعراض لتسجيل مكاسب سياسية، لقد جاء كخطوة مدروسة تماماً. إذ أَذّن ظهور الرّئيس الأسد ببدء المعركة التّي طال انتظارها. ولا نفضح سرّاً اذ قلنا أنّ القرار جاء بسبب تراجع تركيا عن تنفيذ التزاماتها في اتفاق أستانة 13، في آب/أغسطس 2019، والذّي يفترض بموجبه انسحاب جميع القوات التّركية وحلفائها من الإرهابيين نهائياً دون قتال من جميع أراضي محافظة إدلب حتى الحدود السّورية ـ التّركية.

بحسب أستانة 13، ما أن تبدأ العمليات ضد قوات سوريا الدّيمقراطية (قسد)، بهدف إبعادها مسافة 30 كم في داخل الأراضي السّورية، حتى يباشر الأتراك بإخراج الفصائل المسلحة الإرهابية من إدلب بشكل نهائي. وبحسب المعلومات فقد خيرت الفصائل الإرهابية ما بين مغادرة إدلب للقتال إلى جانب القوات التّركية في شرق الفرات وما بين التّخلي عن دعمها ومواجهة مصيرها. ومن ثم تقوم القوات السّورية باستلام المناطق الحدودية على طولها مع تركيا، ويتم تسيير دوريات روسية ـ تركية مشتركة في منطقة عمقها 15-20 كم داخل الأراضي السّورية. وبناء عليه، أغلق كلٍّ من الجانب الرّوسي والسّوري التّعهدات المطلوبة منه، في حين تراجعت تركيا عن تنفيذ تعهداتها.

من أرض المعركة، جاء إعلان الأسد أنّ معركة إدلب ستحسم: "الفوضى والإرهاب في كل مناطق سوريا"؛ وابتدأت فعلياً في بداية الأسبوع الثّاني في شهر تشرين الثّاني/ نوفمبر. حيث قامت القوات السّورية خلالها بإقامة نقاط تثبيت جديدة. وترافق ذلك مع أخبار من الداخل حول اشتباكات حامية الوطيس في إدلب. وأعلن الرّئيس الأسد خلال لقاءات صحفية متعددة وبكل ثقة: أنّ سوريا ستحرر جميع أراضيها من جميع القوات الإرهابية والمحتلة الأميركية والتّركية. وفي الحقيقة وبحسب مصدر لـموقع "العهد" الأخباري أن "كل شيء بات جاهزاً!". حيث ترافقت الجهوزية مع انتشار الجيش السّوري في مناطق واسعة من شرق الفرات وصولاً إلى الحدود السّورية ـ التّركية في نقاط عدّة. وأٌعلن انطلاق المقاومة المسلحة.

جاء ذلك بعد القرار الأميركي بالبقاء في شرق الفرات وبالتّحديد في مناطق آبار النفط بهدف منع الدّولة السّورية من الوصول إليها واستغلال عائداتها في عملية إعادة الإعمار، والذّي زاد الأمر تعقيداّ، وخاصة لناحية تأليب الفصائل الكّرديّة الإنفصالية، التّي كان من المفترض أن تنضم إلى صفوف الجيش السّوري. حيث كشف ذلك الرّئيس السّوري خلال لقاء مع تلفزيون روسيا اليوم، في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، والذّي جدّد الأسد خلاله إتهام تركيا بأنّها دولة "سارقة"، لم تكتفي بنهب القمح والمعامل والّنفط السوري، واليوم تريد "أن تسرق الأرض أيضاً". ومن الواضح جدّية القرار السّوري لناحية إنهاء تحرير الشّمال السّوري من الحدود العراقية وحتى نهاية حدود محافظة إدلب، أي حتى الحدود مع لواء اسكندرونة. وهذا الكلام له مدلولاته، فقد عادت لتلوح في الأفق في الشّهر الأخير الكلام حول القلق التركي من انتهاء صلاحية معاهدة سيفر2.

توقيت العملية ضد الأتراك بالذّات تزامن مع محاولات التّسلل التي قام بها إرهابيون على نقاط الجيش السّوري عبر محور أم التين واسطبلات، التّي حرّرها الجيش السّوري قبل العملية بيومين في منطقة سنجار في الرّيف الجنوبي الشّرقي لمحافظة إدلب. ويبدو أن ما دفع الجيش للقيام بالتّحركات واتخاذ الإجراءات هي الإعتداءات المتكررة على الأهالي وتلك التّي تعرض لها الجيش السوري في الأيّام الماضية على قرى كان استعادها وهي ضهرة الزّرزور والّصبر وأم الخلاخيل واسطبلات ومزارع المشيرفة في ريف ادلب الجنوبي الشّرقي، بحسب وكالة سانا. أي أنّ هناك خرق تركي كامل لإتفاق أستانة الأخير.

بحسب ما يتضح، لا ينفصل ما سبق، عما تمخضت عنه زيارة الكسندر لافرنتييف، المبعوث الخاص للرّئيس الرّوسي فلاديمير بوتين، في الثّاني من هذا الشّهر. كان للقاء علاقة بالإعتداءات المتكررة التي ارتكبتها التّنظيمات الإرهابية المتمركزة في ادلب، والتّي تتخذ من الأهالي دروعاً بشرية. وتطرق الإتفاق إلى جولة جديدة من المحادثات، تشبه محادثات أستانة، والتّي سيكون هدفها الأساس: تحقيق مصالح الشّعب السّوري في الحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها. وهذا ينسجم مع تصرح المصدر الخاص لـ"العهد" بأنّ ما يحدث هو: "اشتباكات على محاور إدلب لتغيير خارطة السّيطرة، والسّبب أن هناك اجتماع جديد يشبه اجتماع أستانة، وستقرر "الخارطة" تحسين الشّروط التّي ستفرض على تركيا". ويبدو وبحسب المصدر أنّ الخروج التّركي سيكون نهائياً وأن: "ادلب ستأخذ دون اتفاقيات مهما كان الثمن".

يرى مصدر "العهد" "أنّ ما يحدث في إدلب بات أمراً روتينياً والمسألة مسألة وقت قبل إعلان الإنتصار، وأنّ الوضع هناك بخير، ولكن التحركات الهامة بمعظمها في شرق الفرات". وتجلى ذلك في إعلان الموقف السّوري من الوجود الإحتلالي لأمريكا وتركيا من خلال تصعيد العمليات المقاومة على كلًّ منهما، والتّي كان آخرها تفجير القافلة التّركية في الرّابع من هذا الشّهر، والذّي أدى إلى مقتل عناصر تركية وجرح آخرين. والهجوم في اليوم الذّي تلاه على القاعدة الأميركية في حقل العمر، والتّي تعني بحسب المصدر أن "جميع الإتفاقيات إما انتهت أو سقطت. وأن المرحلة القادمة ستكون مرحلة تصعيد، لأنّ تركيا غدرت باتفاقياتها وتركت أتباعها يهاجمون نقاطاً في إدلب". ويتابع المصدر:" إن الرّوسي هو داعم بشكل تام للقرارات السّورية، وأنّه يعمل معهم من أجل توريط الأميركي في المستنقع، فهو إما أن ينسحب مهزوماً أو أن يدخل في معركة خاسرة، من خلال استنزافه بحرب، "تورا بورا"، أي في الصّحراء بعيداً عن الأماكن المأهولة. وبالتالي فالسّؤال المطروح: اذا ما كانت أمريكا مستعدة لدفع جنودها ثمناً للنفط السّوري؟".

العملية التّي جاءت في الخامس من هذا الشّهر ليست الأولى ضد الأميركي، وبحسب المصدر: كانت هناك عملية في أواخر تشرين الأول/ اكتوبر، أي قبل إعلان الأسد عن تشكيل المقاومة، لم يكشف عنها، اذ تم تفجير عبوة بدورية أميركية ـ كردية مشتركة قتل فيها ضابط أميركي وآخر من "قسد".
                        

Categorie: Libano

غموض دمشق إيحائي.. والعمليات ضد المحتل الأمريكي تتصاعد

دمشق ـ محمد عيد
في حديثه مؤخرا  لقناة "روسيا 24" بدا كلام الرئيس السوري بشار الأسد عن بديهية وجود المقاومة الشعبية في ظل الإحتلال، وتدحرج الأمور تلقائيا إلى إخراجه صاغراً من الأرض، أشبه بأمر العمليات الذي يعطي الضوء الأخضر لاستهداف المحتل الأمريكي في الشمال الشرقي والضارب ببقية قواته هناك طوقا حول حقول النفط السورية. وما زاد من رجحان هذا الأمر توالي التصريحات من المسؤولين السوريين الذين لمحوا إلى هذا الخيار الإستراتيجي الذي ينتظر أن يشتد عوده في الزمن القريب مع اتباع دمشق لسياسة الغموض الإيحائي الذي يوصل الرسالة المقاومة إلى المحتل بعد أن يوقع عليها بالحبر السري.

تلقائيا سيفهمون الرسالة  

"يبدو أن خطأ ترامب القاتل سيكون في سوريا بعد عدوله عن فكرة الإنسحاب من هناك"، يقول مصدر حكومي سوري لموقع "العهد" الإخباري، مضيفا بأن السوريين قد تركوا فسحة من الوقت بحسب الأولويات الميدانية لهذا الرئيس الأمريكي في حال أراد أن يتعقل "لكن جشعه وطمعه بالنفط غلب عليه، ولا بد أن تتحقق سنة الكون على الأمم".
 
لم يحتج الأمر منا كبير عناء لفهم ما يدور مما قاله المصدر الحكومي السوري، بيد أن الخبير العسكري والإستراتيجي العميد علي مقصود آثر أن يكون ترجمان هذه الكلام لموقع "العهد" الإخباري حين تحدث عن العلاقة التي تحسن القيادة السورية وخلافا لما يعتقده البعض نسجها مع مكونات شعبها الواقع تحت الإحتلال سواء كان أمريكيا أم تكفيريا.

"شاهدنا كيف استطاعت القيادة السورية أن تختار بعناية شديدة اللحظة التي حركت فيها الشارع والرأي العام ضد المجموعات الإرهابية في كل من الغوطة الشرقة والمنطقة الجنوبية، بدت يدها طويلة جدا وأنصارها أكثر بكثير مما تصوره الإرهابيون، وهذا الأمر طيع جدا في يد القيادة السورية عندما توعز ببدء عمليات المقاومة الشعبية ضد المحتل الأمريكي، وهذا ما حصل باستهداف المدرعات الأمريكية في حقل العمر النفطي في دير الزور وبصرف النظر عن نفي قيادة ما يسمى بالتحالف الدولي لهذه العملية"، يقول مقصود.
 
مقصود توقع أن تبدأ عمليات المقاومة الشعبية المدعومة من الحكومة السورية بشكل تدريجي يضع الأمريكيين مبدئيا في نطاق "الإنذار الأخير بالإنسحاب  قبل أن تتوالى الضربات القاسية تباعا"، مضيفا بأنه من البديهي ألا تتبنى دمشق هذه العمليات "في الوقت الذي سيعرف القاصي والداني فيه أنها وراءها سيما وأن كل مقومات نجاحها قائمة سواء على مستوى الحس الوطني الذي لا يزال متقدا سواء بين العرب والأكراد وعموم السوريين أو على مستوى السلاح الرشاش والمتوسط والعبوات والتي يمكن إيصالها بسهولة إلى هناك إن لم تكن قد وصلت فعلا".
 
نتبنى من غير أن نتبنى

من جانبه أكد الباحث والمحلل السياسي أسامة دنورة ان الاحتلال تاريخياً هو ظاهرة تستدعي المقاومة تلازماً وبداهة، فلا يوجد شعب من الشعوب الحية التي تقيم وزناً لتاريخها وحاضرها وكرامتها يمكن ان يقبل بالاحتلال ولا بنهب ثروته من قبل الجيوش الغازية.

فالمقاومة وفق دنورة هي بمثابة جهاز المناعة الوطني الذي سيتحرك ضد اي جسم اجنبي يدخل الى الوطن، قد يتأخر في رد فعله ولكنه سيفعل لا محالة مضيفا بأن ردود الفعل الشعبية الغاضبة على ممارسات قسد كما يحصل اليوم في البصيرة بدير الزور وفي الحسكة وأرياف الرقة "ليست بعيدة عن استهداف المحتل الأمريكي بالدرجة الأولى على اعتبار قسد عميلة له وهي دعوة يومية لحضور الدولة السورية بدليل الترحيب الكبير للأهالي بقوات الجيش العربي السوري التي انتشرت هناك حين أسقط الأمر بيد قسد قبل أن يبيعهم ترامب الوهم مجددا "، مضيفا بأن تحرر الشعب العربي السوري في المنطقة الشرقية من ربقة تنظيم "داعش" الارهابي بفضل تضحيات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة سيجعله يتوجه حكماً بأولوياته نحو طرد اي وجود اجنبي لا شرعي لتحقيق السيادة التامة للشعب ودولته الشرعية على التراب الوطني والموارد والمقدرات، ومن حق اي حكومة وطنية ان تدعم مقاومتها الشعبية بكل اشكال الاسناد المادي والمعنوي..".
 
دنورة أكد على أن المقاومة الشعبية هي فعل شعبي وطني عفوي وليس منظماً، ولا يمكن تبنيه من قبل الحكومات "لأنه سيصبح عندئذ عملاً لقوات الكوماندوس خلف خطوط العدو، في حين ان حرب الانصار تخرج من الاطار الدولاتي لتمارس الرفض الشعبي لانتهاك الارض والسيادة بأساليب مسلحة".

وشدد دنورة على ان الدولة السورية طرف اساس في محور المقاومة فالمقاومة بصورة عامة من بديهياتها وثقافتها الوطنية، ولن تتأخر يوماً عن كل ما يلزم لتحرير ارضها المحتلة مهما كان الجيش الغازي او المحتل، وهو حق تضمنه كل المواثيق الدولية في مواجهة الغزو وجريمة العدوان.

Categorie: Libano

هل بدأت الخطوات الجدية لإدارة الأزمة المالية والنقدية في لبنان؟

Al Immar - 9 ore 42 min fa

ثلاثة أحداث بالغة الأهمية شهدها لبنان في الأسبوع المنصرم:1-بدء مصرف لبنان بإجراءات عملية لإدارة الأزمة المالية والنقدية، 2- إستمرار مناقصة لشراء البنزين من قبل الدولة اللبنانية بهدف كسر الاحتكار الذي نعمت به الشركات الخاصة المستوردة، 3- الإعلان أن لجنة المال والموازنة ستُنهي دراسة موازنة عام 2020 وتحوّلها إلى مجلس النواب. هذا الحوار الاقتصادي يناقش كل هذه المسائل ويبحث في تأثيراتها ليس فقط على المالية العامة للدولة وإنما على حياة المواطنين ومعيشتهم، ويضيء على الخطوات المطلوبة لإدارة الأزمة الحساسة التي يمر بها لبنان.

 

The post هل بدأت الخطوات الجدية لإدارة الأزمة المالية والنقدية في لبنان؟ appeared first on الاعمار والإقتصاد.

Categorie: Libano

حماس في ذكرى انتفاضة الحجارة: المقاومة المسلحة خيار استراتيجي لحماية القضية الفلسطينية

أكدت حركة حماس اليوم في الذكرى ال32لانتفاضة الحجارة على أن المقاومة حق مشروع كفلته الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، ولا سيما الكفاح المسلح الذي يمثل خيارًا استراتيجيًا لحماية القضية واسترداد الحقوق الوطنية الفلسطينية، ولا يمكن لأي قوة غاشمة أو بلطجة من أي جهة كانت أن تحرم الفلسطينيين من هذا الحق المكفول دوليًا.

وقالت حركة حماس إنه الثامن من شهر كانون أول 1987، قبل 32 عامًا شكل محطةً تاريخية ومفصلية، وفصلاً ملهمًا من فصول المواجهة مع الاحتلال الصهيوني، هذا التاريخ الذي انتفض فيه الشعب الفلسطيني في كل مدن ومخيمات وقرى الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، ليضع القضية الفلسطينية الوطنية على مقدمة الاهتمامات على مستوى العالم، وليبدد وهمًا حاول الاحتلال الصهيوني أن يروجه بعد محاولات طويلة من السيطرة والتدجين للشعب الفلسطيني، وهو أن الفلسطينيين قد استسلموا للأمر الواقع، ولم تعد هناك أي حالة رفض لوجود الاحتلال.

وأضافت حركة حماس "اندلعت انتفاضة الحجارة المباركة بزخم شعبي وقوة عارمة، أكدت لكل الدنيا، ومن قبلهم للاحتلال أن الشعب الفلسطيني متجذر في أرضه، متمسك بهويته الوطنية، يأبى الاستسلام والانكسار لكل محاولات تشويه الوعي الوطني، والعبث بالانتماء للأرض والقضية، ولقد تجلت في هذه الانتفاضة الوحدة الوطنية ووحدة الدم بين كل فصائل الشعب الفلسطيني، حيث قاتل الجميع كتفًا بكتف، وكفًا بكف، فاستعصى شعبنا الفلسطيني على الكسر، وأذاق الاحتلال ويلات المواجهة والتصدي".

وتابعت "إن ما تتعرض له القضية الفلسطينية اليوم من مخاطر الشطب والتصفية لهو أدعى إلى أن تتضافر الجهود، وتتوحد البنادق في مواجهة عدو واحد، وهو الاحتلال الإسرائيلي، فها هو الاحتلال يعلن اليوم تلو الآخر عن مزيد من مشاريع الاستيطان في الضفة الغربية، وينادي بضم الأغوار وفرض السيادة "الإسرائيلية"، والمستوطنات الجاثمة على حدود 67، وها هو الاحتلال يشن الاقتحام تلو الآخر على المسجد الأقصى المبارك في محاولة لفرض حقائق جديدة، وتمرير أقذر عملية تزوير للتاريخ في التاريخ من خلال محاولات التهويد، ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك".

واستطردت "في الذكرى ال32 لانتفاضة الحجارة تنزف قضيتنا من جروح عميقة أحدثتها اتفاقيات ما يسمى بالسلام، والتي لم تُسلم الأرض فقط للمحتل، بل سلمت الإنسان أيضًا، فشعبنا الفلسطيني اليوم يتعرض لأكبر عمليات الابتزاز في رزقه وقوته وحركته وكل سكنة من سكنات حياته، وكل ذلك من خلال ما يُسمى بالارتباط والتنسيق الذي حوّل ضباط الجيش الصهيوني إلى الحكام الفعليين للضفة الغربية".

وقالت "لم يكن واقع القضية الفلسطينية قبل انتفاضة 1987 بأفضل مما عليه حالها اليوم، ولم تكن المخاطر بأقل مما هي عليه اليوم، إلا أن الشعب الفلسطيني الذي نحت من صخر اليأس انتفاضة صارت محل إلهام كل الثوار في الأرض لم يعجز اليوم عن تقديم النماذج المشرقة، فها هي الضفة الغربية تغلي من تحت أقدام المحتل، ولا تلبث إلا أن تثور وتنفجر من جديد، وها هم أبناء الشعب الفلسطيني في القطاع يبدعون في التصدي والتحدي من خلال مسيرات العودة الكبرى التي فعلت بالقضية الفلسطينية ما فعلته انتفاضة الحجارة من إعادة القضية إلى مكانها الصحيح في الوعي العربي والإسلامي وفي الاهتمام الدولي".

وجددت حركة حماس دعمها الكامل لمسيرات العودة الكبرى، ومجددة العهد بالوفاء للحشود الثائرة، ومثمنة كل التضحيات التي قُدمت عاليًا، معاهدة على التشبث بمطالب الثائرين إلى حين تحقيقها.

واضافت أن "الأسباب التي أدت بالشعب الفلسطيني إلى أن يفجر ثورته الشعبية عام 1987 ما زالت قائمة حتى يومنا، بل وتفاقمت، وإن شعبًا أبى الضيم منذ عشرات السنين لهو جدير وقادر على إعادة الكرة، ولن يهنأ الاحتلال بلحظة استقرار فوق أرضنا المحتلة".

وأكدت على أن وحدة الشعب الفلسطيني اليوم وبناء مشروعه الوطني على سلم أولويات الحركة، ومواجهة الاحتلال والتصدي لمشروعه الإحلالي التدميري لن يكون إلا بشراكة كاملة مع جميع الفصائل والقوى الشعبية سياسيًا وعسكريًا ودبلوماسيًا.

وأكدت الحركة على موقفها الإيجابي من الانتخابات، وضرورة الاحتكام للشعب من خلال إجراء انتخابات تتوفر فيها كل أسباب وشروط النجاح قبلها وفي أثنائها، والقبول بنتائجها، وعلى أن تُجرى في الضفة وغزة والقدس.

ورفضت حركة حماس كل أشكال وأنماط التطبيع في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة من عمر الأمة، والذي يشمل كل مجالات ونواحي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية بشكل يتنافى مع إرادة الشعوب، ويتناقض مع رغبتها الرافضة لإقامة أي علاقة مع الاحتلال، أو القبول بوجوده في فلسطين، بشكل يعتبر إخلالًا بالموقف السياسي التاريخي -لتلك الدول- الرافض للاحتلال، ولأي شكل من أشكال العلاقة معه، فضلا عن تشريع وجوده.

Categorie: Libano

فضل الله: هناك أزمة حادة وقاسية والحلول تبدأ بتحمل المعنيين المسؤولية

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله أن فرص الحل في لبنان لم تنعدم، وهناك من يستخدم لغة التهويل كي يحقق مكاسب، وصحيح هناك أزمة حادة وقاسية، ولكن الحلول تبدأ بتحمل المعنيين المسؤولية، وليس التصرف بمكابرة وأنانية وإنكار ومحاولة التنصل من الواجبات، فهناك من يعتقد أن المركب يغرق ويحاول القفز منه لينجو بنفسه، أو يرى أن البلد ينهار فيريد أن يحمل الآخرين النتائج، ويتفرج من خارج المسؤولية الوطنية.

وقال خلال لقاء حواري مع فعاليات من قرى قضاء بنت جبيل في مجمع موسى عباس في المدينة، لقد أكدنا للجميع أن الظرف الاستثنائي يتطلب تعاوناً وتلاقياً من جميع المخلصين، والبدء بإجراءات فورية لوقف التدهور الحاصل، والخروج من كل الحسابات الشخصية، ومحاولات التهرب من المسؤولية، ورمي الكرة عند الآخرين، ومن هذا النقاش الذي يدور بأن كل واحد يفكر بأن ينجو بنفسه ويحمل الآخرين المسؤولية وحدهم، مع أنه في الأزمات الوطنية يفترض أن يأتي الجميع لتحمل هذه المسؤولية، لا سيما أننا قادرون على حل المشكلة أو على الأقل التخفيف منها.

وأضاف النائب فضل الله "نبتلى في لبنان ببعض المسؤولين والقيادات والجهات التي تريد في هذه اللحظة تصفية حسابات سياسية أو تحقيق مكاسب أو فرض شروط أو أن تتخلى عن مسؤوليتها والذهاب إلى مكان آخر، وأنها بهذه الطريقة تكسب أكثر حين تأتي الانتخابات بعد عامين لأنهم يظهرون أنهم كانوا ضد الواقع القائم".

وقال أن الخطوة الأساسية للمعالجة تبدأ من تشكيل حكومة قادرة على القيام بالإجراءات المطلوبة من أجل إيقاف النزف الحاصل، ويمكن أن تواكب بتشريعات تساعد على المعالجة، والمعبر الدستوري الملزم لتشكيل الحكومة هو الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس للحكومة كي يبدأ عملية التشكيل، علماً أن الشكاوى والاحتجاجات من بعض السياسيين وبعض الناس الذين تواجدوا في الشارع، هي المطالبة بتحديد موعد للاستشارات الملزمة، فتحددت تلك الاستشارات، ومن الطبيعي أن يكون هناك تشاور وتفاهمات مسبقة بين الكتل الأساسية حول اسم الرئيس المكلف وكيفية تشكيل الحكومة.

وأضاف النائب فضل الله، الآن تمت الدعوة إلى الاستشارات الملزمة، وكان هناك توافق على أرضية مشتركة، ونحن كنا من الأفرقاء الذين حاولنا أن نساهم بالوصول إلى هذه الأرضية، لكي يكون هناك رئيس حكومة مكلف مع المبادئ العامة لطبيعة الحكومة المتفاهم عليها، علماً أنه لم يتم الدخول في التفاصيل حول الحكومة وتوازناتها والأسماء وغيرها، لأن هذه الأمور يقوم بها الرئيس المكلف خلال مشاوراته مع الكتل الأساسية.

وشدد النائب فضل الله على ضرورة أن يكون لدى الحكومة الجديدة برنامج إصلاحي فوري،  فحتى الدول الخارجية التي تريد مساعدة  لبنان، تريد حكومة تجري إصلاحات جدية، وبالتالي، فإن المطلوب في البداية هو أن نساعد أنفسنا كلبنانيين، بأن يخرج البعض من أنانيته ومكابرته وشخصانيته، فهناك أناس يلعبون بالبلد وكأنهم لا يدركون حجم المشكلة أو يعيشون في عالم آخر، بينما الشعب اللبناني من أقصى عكار إلى الجنوب يعيش القلق على مصير لقمة عيشه، ولا فرق هنا بين غني وفقير بعدما حجزت المصارف أموال المودعين.

ورأى النائب فضل الله أن واحدة من المشكلات الأساسية التي توقف البلد ولا تشكل فيه حكومة، هي أن كل واحد يقول "إنه لا ذنب لي فيما وصل اليه البلد"، ولماذا أحمل عبء الأزمة ويعمل على تحميل مسؤولية الانهيار والمشاكل لأشخاص آخرين، وهذه هي الحقيقة في لبنان، وعليه، فإنه غير التدخل الخارجي وغير ما يستهدف به البلد من مؤامرات خارجية، هناك أيضاً عقليات داخلية تتحمل المسؤولية، فعندما يكون هناك أزمة وطنية، يجب على كل إنسان مسؤول أن يتخلى عن حساباته الشخصية ومكاسبه، ويتحمل مسؤوليته بشكل كامل، ويقول تفضلوا لنتعاون لكي نرى كيف يمكننا أن نحل المشاكل التي تعصف ببلدنا.

وأكد النائب فضل الله أن حزب الله أجرى طيلة الأسابيع الماضية لقاءات مع العديد من الشخصيات السياسية لحثهم جميعاً على تحمل المسؤولية، وكان يبذل الجهود ويقوم بدوره ومسؤوليته وبكل ما يمكن أن يقوم به لأجل الناس، فنحن ليس لدينا همّ آخر غيرهم، لا موقع ولا سلطة ولا أي مكاسب، ولولا الحاجة لأن نكون إلى جانب ناسنا وأن نحمي بلدنا، لما دخلنا منذ البداية إلى هذه السلطة، وطالما كنا خارجها ومعارضين لسياساتها المالية والاقتصادية ومن يعود إلى تاريخ وجودنا في المجلس النيابي والى مواقفنا السياسية وتحركاتنا الشعبية يطلع على ذلك، ولكن إذا نظرنا إلى البلد ووجع الناس في هذه اللحظة، ندرك تماماً أنه يجب أن نتحمل المسؤولية، لأنه من واجبنا الآن أن نحمي هؤلاء الناس، فكما حمينا دماءهم وأعراضهم، علينا أن نحمي لقمة عيشهم.

وقال النائب فضل الله، هناك دعوة للاستشارت الملزمة، ومن الطبيعي أن تذهب الكتل النيابية إلى هذه الاستشارات، وقد جرت قبلها توافقات بين مجموعة من الكتل التي كانت تتناقش فيما بينها على صيغة معينة، وعليه، إذا بقيت هذه القوى والكتل عند مواقفها، يفترض أن نسمي رئيساً مكلفاً، والذي من المفترض أن يباشر فوراً بإجراء الاستشارات غير الملزمة، ومن ثم تشكيل الحكومة.

ورأى النائب فضل الله أن البلد يحتاج إلى حكومة قادرة وقوية وفاعلة ومنتجة ومنسجمة، ولديها مقاربة وذهنية جديدة تضع سياسات اقتصادية ومالية ونقدية جديدة، وتبدأ العمل لتعيد الثقة للمواطنين بالدولة، وأيضاً المطلوب الآن قبل أن تتشكل الحكومة، أن يبادر حاكم المصرف المركزي فوراً إلى القيام بالإجراءات التي نوقشت معه، والتي هي ممكنه وقادر عليها، لأنه هو المسؤول عن هذا الأمر، فتبدأ المصارف بالافراج عن أموال المودعين، لأنها أمانة لديها، وراكمت ثرواتها من هذه الأموال، واليوم تعمد إلى إعادتها بالقطارة، فهذه الطريقة التي يتم التعامل بها اليوم، فيها إهانة وإذلال للمودعين وهي غير مقبولة، لا سيما وأن هذا القطاع المصرفي الذي كانت تتغنى به أميركا والسلطات المتعاقبة، بسبب سياساته أدى إلى اهتزاز ثقة المواطن اللبناني به، وهم بهذه السياسة دمروا هذا القطاع بالجشع وتحقيق الأرباح الطائلة بعدما رهنت سياسات الحكومات المتعاقبة البلد للمصارف، وعندما وقعت الأزمة هربوا أرباحهم للخارج.

وأكد النائب فضل الله أن مكافحة التلاعب بسعر الدولار من قبل الجشعين والطماعين والمستغيلن، لا يحتاج إلى حكومة، وإنما إلى قاضٍ يأخذ إجراء بحق المخالفين، ونأمل أن يسمع القضاة هذه الصرخات المتتالية، وكذلك فإن وزارة الاقتصاد تحاول مراقبة زيادة الارتفاع بالأسعار، ولكن هذا لا يكفي، وبالتالي يجب القيام بإجراء من خلال محاسبة عدد من التجار الكبار، لأن ارتفاع الأسعار غير مبرر، فكما أن هناك سياسيين بلا ضمير ويلعبون بالبلد ويريدون أن يحققوا المكاسب، هناك تجار طمّاعين وبلا ضمير، ويستغلون وجع الناس ليراكموا الثروات.

Categorie: Libano

اللواء العاطفي: قواتنا المسلحة تملك قدرات تسليحية جديدة ومتطورة تثلج صدور اليمنيين وترعب قوى الشر والعدوان

أكد وزير الدفاع اليمني، اللواء محمد ناصر العاطفي أن القوات المسلحة اليمنية تقف على أهبة الجهوزية والاستعداد القتالي أكثر بكثير من مرحلة ما قبل تقديم القيادة السياسية للمبادرة التي انطلقت من موقع القوة، معتبرا أن "زمام المبادرة في المعركة الهجومية بأيدينا وليس بأيديهم".

وفي حديث لصحيفة المسيرة، لفت اللواء العاطفي إلى أنه من مصلحة العدو القبول بمضامين المبادرة، وأنه سيندم كثيرا إذا لم يستغل الفرصة.

وزير الدفاع اليمني قال إن "قواتنا المسلحة استكملت كـل جوانب البناء العسكري التي تؤهلها لشن هجوم استراتيجي يؤدي إلى شل قدرات العدو"، لافتا إلى أن هذه القوات تملك من القدرات التسليحية الجديدة والمتطورة ما يثلج صدور اليمنيين وما يرعب قوى الشر والعدوان.

وفي السياق، أشار إلى أن الصناعات العسكرية اليمنية تمضي في سباق مع الزمن إلى درجة مذهلة ومستوى لا يقارن حتى مع الدول التي سبقتنا في هذا المجال بعشرات السنين، وبخبرات وكوادر فنية يمنية خالصة.

الوزير اليمني وعد بأنه "سيأتي اليوم الذي نعلن فيه بأن أجواء اليمن أصبحت محرمة على طيران العدوان"، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان قريبا عن السلاح الذي أسقط عددا من الطائرات مؤخرا، وأن هذا السلاح يمتلك قدرات على تحييد سلاح الجو المعادي.

اللواء العاطفي أضاف "نحن في جبهات الحدود نقف على مشارف مدن كبرى ومناطق حيوية"، مكررا الدعوة الدعوة والتحذير للنظام السوداني بسرعة سحب قواته من قبل فوات الأوان.

إلى ذلك قال الوزير العاطفي أن "إسرائيل" شاركت وما تزال منذ اليوم الأول للعدوان على بلادنا والثأر قادم لا ريب فيه"، معلنا عن امتلاك بنك أهداف عسكرية بحرية وبرية للعدو الإسرائيلي، مضيفا "لن نتردد ثانية واحدة في تدميرها إذا اتخذت القيادة القرار".

وأعلن اللواء العاطفي عن وصول القوات البحرية إلى مرحلة تمكنها من القيام بمهامها بكفاءة عالية وحماية المياه الإقليمية والسواحل اليمنية بتفوق، وأنها في أعلى مستويات الجاهزية، وهي تمتلك من الأسلحة والمنظومات ما يجعلها قوة بحرية فاعلة جنوب البحر الأحمر والمنطقة عموما.

كما أشار العاطفي إلى أن الصناعة الحربية اليمنية قد أنجزت تقنيات حديثة أكثر تطورا مما يعتقده العدو، وقادرة على كبح جماح طيرانه الحربي بقوة واقتدار.

وجدد وزير الدفاع اليمني أن القوات المسلحة لا زالت عند وعيدها في ما يخص العدو الإماراتي، وهي ترصد عن كثب نشاطه التآمري.

ورأى أن دول العدوان غير صادقة فيما يخص السلام، وأن المبادرات والحوارات هي لإقامة الحجـة، وقال "لكن إذا استمر العدوان والحصار فلن نقف مكتوفي الأيدي".

Categorie: Libano